جي بي إس أفضل عرض متكامل في النسخة “12 ” لجائزة الشيخ سلطان القاسمي

جي بي إس أفضل عرض متكامل في النسخة “12 ” لجائزة الشيخ سلطان القاسمي
الهيئة العربية تكرم وزارة الثقافة الأردنية والمبدعين

أحمد زيدان – مصر
” لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية ” هكذا كانت دعوة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وطانت خير استهلال لختام الدورة 12 للمهرجان العربي للمسرح الذي اختتم منذ قليل بالمركز الثقافي الملكي بالمملكة الأردنية الهاشمية والذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح، بحضور وزير الثقافة الأردني باسم الطويسي، والكاتب إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح وحسين الخطيب نقيب الفنانين الأردنيين ونخبة من المسرحيين الأردنيين والعرب، قدم الحفل الفنانة الأردنية أمل الدباس والفنان محمد واصف .
وحظت الدورة 12 من المهرجان بحضور 400 ضيف عربي و150 فنان اردني وخمسون ضيف تحملوا تكاليف مشاركتهم، و15 عرض مسرحي 5 ضمن المسار الأول و9 تنافست على جائزة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لعام 2019 وحوالي 20 ألف متفرج تابعوا العروض بالمسارح و250 الف مشاهد تابعوا الفعاليات عبر مواقع التواصل، 12 جلسة علمية و9 ندوات نقدية تطبيقية 24 مؤتمر صحفي و4 مسائلات علمية بإربد بإشراف قامات عربية وورشة لمدة 6 ايام لمسرح الدمى بالزرقاء، 10 مكرمين من المسرح الاردني و 9 فضاءات احتضنت الفعاليات، 162 من الجنود المجهولين نظموا المهرجان، 35 إعلامي من مختلف أرجاء الوطن العربي، 8 أعداد لنشرة المهرجان 3 إصدارات جديدة حول المسرح الأردني.
وصعدت على المنصة لجنة تحكيم مسابقة التأليف للأطفال زهيرة بن عمار – تونس، كنزة مباركي – الجزائر ، وخالد خماش من فلسطين الذي تعذر عليه الحضور، وقامتا بتسليم الجوائز للفائزين وقام الفنان بدر محارب من الكويت بتسليم الجائزة الأولى والتي ذهبت غلى المؤلف محمود عقاب من مصر، ثم صعد الفنان سعيد سالم من دولة الإمارات العربية ليسلم جائزة المركز الثاني، والتي ذهبت إلى الكاتب ياسر فائز – العراق، وسلم نقيب الفنانين العراقيين الفنان جائزة المركز الثالث بدلا من الفنان الموريتاني أحمد ولد حبيبي للكاتبة الجزائرية حنان مهدي.
وصعدت لجنة تحكيم مسابقة تأليف النصوص المسرحية للكبار والتي تشكلت من الفنان محمد بهجاجي – المغرب، ود. نهلة الجمزاوي – الأردن، ومن العراق الفنان هوشنك وزيري، وسلم جائزة المركز الأول الفنان عبد الله من مملكة البحري وذهبت الجائزة الأولى طه زعلول – مصر، وسلم جائزة المركز الثاني د. محمد خير الرفاعي – الأردن، وذهبت الجائزة للكاتب المصري أحمد سمير، وسلم جائزة المركز الثالث الفنان عماد الشنفري من عمان وذهبت الجائزة للكاتب المصري عبد النبي عبادي.
وصعدت لجنة مسابقة البحث العلمي والتي سلمت جوائزها لكل من د. وسف رشيد – العراق، د. محمد عبازة – تونس، د. مروان العلان – الأردن، وسلك الجائزة الأولى الفنان خليفة العريفي وذهبت الجائزة الأولى إلى الباحث الحسين أوعسيري – المغرب، وسلك جائزة المركز الثاني د. جان داود – لبنان، وفازت بالجائزة الثانية الباحثة ميسون البشير – السودان، وسلم جائزة المركز الثالث الفنان أحمد البدري والتي ذهبت إلى الباحثة منى عرفه – مصر، ثم التقطت صورة جماعية تذكارية للفائزين ولجنة التحكيم .
وقامت د. شذى سالم بعمل بيان ختامي للجنة تحكيم العروض المسرحية واستهلت بيان لجنة التحكيم بالشكر للهيئة العربية للمسرح والتي جعلت المهرجان محجا سنويا خاصة للمسرحيين العرب، لتؤشر على واقع الحال وتظهر إشارات المستقبل وتفتح الأبواب على مصراعيها لمسرح جديد ومتجدد، واشارت إلى تثمين اللجنة لمنح اللجنة الاستقلالية الكاملة، ووصفت التنظيم الأردني بأنه سطر بحروف من ذهب سجلا مشرفا لكل فعاليات المهرجان.
ووصفت د. شذى سالم بأن تجارب الفنانين الكبار قدموا البهجة بحيوية المخضرمين والبهجة الطازجة من المبدعين الشباب، بوعي وحساسيات جديدة، وبهجة إقدام المسرحيين للتصدي للأسئلة التي تفرض نفسها على الإنسان العربي وفي كل أرجاء العالم، منفتحة على العالم وبخصوصية محلية لم تهمل الحفر في اليومي المعاش ولم تغفل الطرف عن الكوني الذي نعيش، وفي النهاية البهجة في النهاية صنو المسرح، داعية أنه لابد أن نمكن مسرحنا ومجتمعاتنا من المعرفة التي تحصنه ضد الفراغ والمجانية.
واختتمت بأن المسرحيون رشوا سكر جمالهم على أيامنا السبعة مرددين مقولة ونوس “محكومون بالأمل “، ومقولة القاسمي ” نحن كبشر زائلون ويبقى المسرح ما بقيت الحياة “
وشهدت خشبة المسرح صعود الأمين العام للهيئة العربية للمسرح ونقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب الذي كرم الهيئة العربية للمسرح ممثلة في الكاتب إسماعيل عبد الله، وتكريم الهيئة العربية للمسرح لوزارة الثقافة الأردنية ممثلة في وزيرها د. باسم الطويسي. كما كرمت الهيئة نقابة الفنانين الأردنيين الشريك الثاني في تنظيم الدورة 12 للمهرجان.

ثم كرمت الهيئة العربية للمسرح المبدعين المشاركين بالدورة 12 عن عرض رهين الفنان شوقي بوزيد، عرض سماء بيضاء وتسلم الدرع وليد داغستي – تونس، وعن عرض الصبخة لمسرح الخليج العربي تسلم الدرع الفنان ميسم بدر – الكويت، وتسلم درع العرض المسرحي كيميا للجمهورية السورية الفنان سليم عجاج، وتسلم الفنان ايمن النخيلي درع العرض التونسي خرافة ، وعن عرض النمس لفرقة المسرح المفتوح وتسلم الدرع الفنان أمين ناسور، وتسلم عماد جلول درع المشاركة عن العرض السوري ثلاث حكايات للمسرح القومي، وتسلم الفنان محمد دسوقي مدير مركز الهناجر للفنون درع المشاركة لعرض أيام صفراء – مصر، وتسلم الفنان محمد العامري – الإمارات، درع تكريم للعرض المسرحي مجاريح لمسرح الشارقة الوطني، وتسلم على البلوشي من الكويت درع مشاركة للعرض المسرحي على قيد الحلم لمسرح الشباب، وتسلم الفنان رضا جعفري من المغرب درع مشاركة العرض المسرحي قاعة الانتظار واحد لفرقة شارع الفن ، ومن الأردن تسلم د. يحيى البشتاوي درع مشاركة عرض الجنة تفتح أبوابها متأخرة – الأردن، وتسلم الفنان محمد الحر درع المشاركة لعرض سماء أخرى لمسرح أكون– المغرب، وتسلم د عبد السلام قبيلات درع العرض الأردني بحر ورمال، والعرض المسرحي الجزائري جي بي إس وتسلم الدرع محمد يحياوي المسرح الوطني بالجزائر، والتقط المبدعون صورة تذكارية للعروض المشاركة.
وتم تكريم خاص للفرق الأردنية الفاعلة ضمن الندوات والمسائلات العلمية وتسلم الدرع الفنان أيمن سلامة عن فرقة الفوانيس درع الكريم، و مسرح الرحالة وتسلم التكريم المخرج حكيم حرب، وتسلمت الفنانة اريج دبابنة دره التكريم عن فرقة المسرح الحر، وتسلم الفنان زيد خليل مصطفى درع التكريم عن فرقة ع الخشب، وعن فرقة المسرح الحديث تسلمت الدرع د. مجد القصص، وعن فرقة طقوس تسلم الدرع محمود الجراح، وعن فرقة الزرقاء تسلم الدرع الفنان خالد المسلماني.
تكريم المسارح والمراكز
درع لقصر الثقافة وتسلمه الفنان زياد ابو زيد، المركز الملكي وتسلم الدرع محمد المراشده، مسرح الشم وتسلمت الدرع الفنانة حياة جابر، مسرح الحسين وتسلم الدرع أيمن خليفات، مركز الملك عبد الله الثاني بالزرقاء وتسلم الدرع يوسف القضاء، وعن مركز اربد الثقافي تسلم الدرع عاقل الخوالدي، وأمانة عمان الكبرى وتسلمت الردع شيما التل، التليفزيون الأردني وتسلم الدرع رائد عربيات، المركز الوطني للثقافة والفنون وتسلم الدرع مهند النوافله، وزارة الشباب وتسلم الدرع بسام الخلايله، هيئة تنشيط السياحة وتسلمت الدرع هالة الخشمان، إدارة الجمارك وتسلم الدرع اللواء دكتور عبد الجليل الرحامنة .
صعود خالد الناصري سفير المملكة المغربية للمنصة الذي تسلم ايقونة الدورة “13” المزمع اقامتها بالمملكة المغربية .
ثم صعدت لجنة التحكيم على المنصة المخرج خالد جلال رئيسا – مصر، د. شذى سالم – العراق، د.لينا خوري – لبنان، د. عادل حربي – السودان، الفنان إيهاب زاهده – فلسطين، وصعد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة علي البلوشي، وعبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة،
وأعلن المخرج خالد جلال عن العرض الفائز بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل عربي متكامل بالدورة 12 لعام 2019،
قال المخرج خالد جلال الذي قام بتحية الحضور وأعلن عن فوز العرض الجزائري جي بي إس بجائزة افضل عرض متكامل .

(موقع مهرجان المسرح المعاصر والتجريبي)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح