الرئيسية / الجائزة الأولى لسمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي – 2012

الجائزة الأولى لسمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي – 2012

 

العروض المسرحية المشاركة في النسخة الأولى من جائزة سمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي

(الدورة الرابعة من مهرجان المسرح العربي بالأردن 2012):

    • مسرحية ” الهواوي قايد النسا” نص وإخراج مسعود بوحسين. المغرب
    • مسرحية “حرب النعل”، إخراج: محمد العامري. الإمارات، 
    • مسرحية “زهايمر” إخراج: مريم بوسالمي. تونس.
    • مسرحية الشهداء يعودون إخراج: سونيا.الجزائر.
    • مسرحية “إحتراق” إخراج: هدى إبراهيم. السودان.
    • مسرحية “مجاريح” إخراج: ناصر عبد الرضا. قطر
    • مسرحية “عشيات حلم”. إخراج: فراس المصري. الأردن.

اشادة اللجنة لجائزة القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي عام 2012 بالعروض التالية  :

  • الهواوي قايد النسا – نص وإخراج مسعود بوحسين
  • مرض زهيمر
  • عشيات حلم
  • مجاريح
  • احتراق
  • حرب النعل نص إسماعيل عبد الله وإخراج محمد العامري
  • الشهداء يعودون

العرض الفائز بجائزة سمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي :

“مرض زهايمر” تأليف – إخراج مريم – فرقة – تونس.

اضغط هنا لمشاهدة مسرحية “مرض زهايمر”

 

– أعضاء لجنة التحكيم:

تقرير لجنة تحكيم

بيان لجنة تحكيم

النسخة الأولى من جائزة صاحب السمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي

لأفضل عمل مسرحي عربي

(الدورة 4 من مهرجان المسرح العربي –2012)

 

    بما أن المهرجان يقوم على التنافس بين الفرق المشاركة لاختيار أفضل عرض مسرحي يستحق جائزة سمو الشيخ – الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

يؤكد أعضاء لجنة التحكيم المكونة من:

  • روجيه عساف. رئيساً
  • سمير العصفوري عضوا
  • زيناتي قدسية. عضوا
  • موسى أرتي. عضوا
  • حسن المنيعي. عضوا

     إن مهمتهم قد انحصرت في تقييم كل العروض المقدمة وذلك من خلال الوقوف على مكوناتها الفكرية والفنية، وان هذا التقييم قد ركز في الأساس على اختيار العمل جيد والأفضل الذي يستوفي شروط المسابقة، ومنها على الخصوص المساهمة في خلق مسرح فاعل في الحياة العربية، وتوفر العرض المسرحي على بنية متكاملة تنعكس أبعادها في النص والإخراج والتمثيل والسينوغرافيا.

    يلاحظ أعضاء اللجنة أن العروض المشاركة في هذه الدورة قد عملت على استحضار بعض هذه الشروط وبلورتها في انجاز فني متراكب ينصهر النص فيها مع لغات مسرحية تعبر بحرية وبمنطق العصر عن واقعها الاجتماعي وذائقة جمهورها.

ولان لجنة التحكيم تتخذ قرارها الأخير وفقاً للائحة المهرجان فهي لم تغفل عن متعتها الفنية وإعجابها الموضوعي بالعديد من المفردات التي وردت في بعض العروض وكانت مسعدة لنا.

لذا رأت اللجنة أن تمنح لنفسها الحق بالإشارة الأدبية وبكل التقدير والاحترام للعروض التالية:

  • (الهواوي قايد النسا): الاشادة والإعجاب الكبير بالعمل الجمعي والتوافق المناسب للحركة والأداء والقيمة الاحترافية في صناعة الفكاهة السبعية الطريفة، وكذلك الإسقاطات السياسية المعاصرة في سياق من الهزلية الناجحة.
  • (زهيمر): تشيد اللجنة في هذا العرض إلى عنصر السينوغرافيا التي تمر اختيارها بدقة واختزال شديد وفقاً لاحتياجات درامية ودلالات بصرية لا تخرج على صميم أهداف النص الدرامية.
  • (عشيات حلم): تشيد اللجنة بالمادة النصية نثراً وشعراً للمؤلف (مفلح العدوان).
  • (مجاريح): تشيد اللجنة بالعناصر التالية: – السينوغرافيا – عناصر التراث الموسيقي والغنائي والرقصات.
  • (احتراق): تشيد اللجنة بالطاقة المبذولة صوتاً، وتعبيراً وأداءً من بطلة العرض (هدى مأمون) بذكاء اختيار فكرة الصندوق كخزانة للعب والدلالة.
  • (حرب النعل): الإشادة بالإنتاج المتميز والكبير للعرض. الإشادة بالتكوين السينوغرافي والبصري بشكل عام. الاشادة بالقيمة الفكريـــة الــواردة (بالنص) وعلاقته الوطيدة بالعالم للكاتب (إسماعيل عبد الله) وبــأداء حضـــور الفنـــان القديـــر (احمـــد الجسمــــي).
  • (الشهداء يعودون) تشيد اللجنة بالعرض من حيث ارتقاء وشفافية مستوى النص والأداء والجو العام وحركة المجموعة “شديد الانضباط” واللجنة تعلن إعجابها بالفنانة صاحبة دور خديجة، لارتفاع مستوى الأداء وكذلك الممثل صاحب شخصية العابد، ولا نغفل جودة تصنيع الشخصيات الأخرى المضادة التي تمثل حالة من حالات الفساد …

 في الختام لعلكم تتوقعون جميعاً من هو الفائز في المهرجان؟ أليس كذلك؟

في الواقع إن كل من شارك في هذه التظاهرة هو منجز وفائز، لكن الفائز بالجائزة هو مستتــر فــي مظـــروف والمظروف مستتر في حقيبة الفنانة القديرة الأستاذة “سميحة أيوب”، فلتتفضل مشكورة.

  • قــررت لجنــــة التحكيم في مهرجان المسرح العربي الدورة الرابعة المنعقدة في عمان – الأردن من 10 إلى 15 يناير2012 منح جائزة الشيح الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لمسرحية:

 

 (مرض زهيمر) من تونس