أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / بيان الهيئة العربية للمسرح: الثقافة نضال

بيان الهيئة العربية للمسرح: الثقافة نضال

 

 

أصدرت الهيئة العربية للمسرح بياناً بمناسبة منع الوفود العربية من المشاركة في المهرجان جاء فيه:
«إليكم في فلسطين التي ترحل لها عيوننا كل يوم، إليكم وأنتم تطلقون الدورة الأولى من «مهرجان فلسطين الوطني للمسرح» مهرجاناً لفلسطين، كل فلسطين، هذا المهرجان الذي حلمنا به معاً منذ العام 2013، وعملنا من أجله في العامين الماضيين؛ لكي يرى النور الآن.
وأضاف البيان: كنا نأمل كما كان المخطط أن نكون معاً اليوم على أرض فلسطين ضمن وفد الفنانين العرب: فرقة «دوز تمسرح» المغربية بمسرحية «الخادمتان» المغربية من إخراج جواد الأسدي، والدكتور عبد الرحمن بن زيدان من المغرب، والدكتور محمد المديوني من تونس، وأيمن السعيداني من تونس، والدكتور سامح ماهران عضو مجلس الأمناء في الهيئة العربية للمسرح، والدكتور نبيل بهجت من مصر، ومن الأردن كل من: محمد الضمور، وحسين الخطيب، وحكيم حرب، وفيصل دراج، ومحمد بني هاني، وسوسن دروزة، والدكتور مظفر الطيب من العراق، ومن سوريا: الدكتور عجاج سليم، سلوى حنا، والدكتور حبيب غلوم، وإسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح من الإمارات، والدكتور يوسف عايدابي مستشار الهيئة العربية للمسرح من السودان، والحسن النفالي مسؤول الإدارة والتنظيم في الهيئة العربية للمسرح من المغرب، وغنام غنام مسؤول النشر و الإعلام في الهيئة العربية للمسرح من الأردن، ومن فريق الهيئة: ريما الغصين سكرتاريا تنفيذية للهيئة العربية للمسرح، وأمل الغصين مسؤولة العلاقات العامة، وحسن التميمي مسؤول الموقع الإلكتروني للهيئة العربية للمسرح.

وختم البيان بالقول: كل هؤلاء كانوا قادمين من أجل المسرح الفلسطيني، الذي يشهد اليوم ولادة أول مهرجان وطني للمسرح في تاريخها، لكننا نقدر حجم المعاناة والضغط الذي تواجهون، والذي يمارس على الفعل الثقافي كواجهة نضالية، من هنا نقول لكم، نحن وكل المسرحيين العرب في كل مكان معكم، نتمنى لكم النجاح والتوفيق. إن هذا إلا دافع لمزيد من التعاون والعمل والأمل… ونردد جملة درويش «سنكون يوماً ما نريد».

 

See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/a5880beb-8aaf-4506-9e3d-9e3a7a3c23ad#sthash.GoFOqdYL.dpuf

عن Administrator

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.