أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / الهيئة العربية للمسرح تقفل باب الترشح لمسابقات التأليف المسرحي والبحث ، اسماعيل عبد الله : تخصيص المسابقات لفئة الشباب حتى 35 منح الشباب ثقة بأنفسهم، وتبشر هذا العام بولادة اسماء مبدعة جديدة.

الهيئة العربية للمسرح تقفل باب الترشح لمسابقات التأليف المسرحي والبحث ، اسماعيل عبد الله : تخصيص المسابقات لفئة الشباب حتى 35 منح الشباب ثقة بأنفسهم، وتبشر هذا العام بولادة اسماء مبدعة جديدة.

 

 

الهيئة العربية للمسرح تقفل باب الترشح لمسابقات التأليف المسرحي والبحث العلمي

اسماعيل عبد الله : تخصيص المسابقات لفئة الشباب حتى 35 منح الشباب ثقة بأنفسهم، وتبشر هذا العام بولادة اسماء مبدعة جديدة.

 

المصدر : إعلام الهيئة العربية للمسرح.

 

أقفلت الهيئة العربية للمسرح منتصف ليلة العاشر من سبتمبر باب الترشح للمشاركة في مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال ومسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار وكذلك المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي العربي، وقد شهدت المسابقات الثلاث إقبالاً كما في كل عام، وهي المسابقات التي خصصتها الهيئة للمؤلفين والباحثين الشباب حتى سن الخامسة والثلاثين، حيث بلغ عدد الكتاب الذين يتنافسون في مسابقتي التأليف مئة وخمسة وثمانون كاتباً وكاتبة، فيما تقدم للتنافس في مجال البحث العلمي خمسة عشر باحثاً وباحثة.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله صرح حول المسابقات بقوله:

هذه هي الدورة الثانية عشرة من مسابقتي التأليف المسرحي، المسابقتان قدمتا على مدار السنوات الماضية العديد العديد من اسماء الكتاب العرب للساحة العربية المسرحية، ولا تمر سنة دون أن نشهد تقديم هذه النصوص على مسارح الوطن العربي وفي مستويات عديدة، كما أن الدورة الرابعة من مسابقة البحث العلمي تمضي بثبات في إعلاء شأن البحث العلمي وقدمت كذلك أسماء باحثين شباب صار يشار إليهم بالبنان، و عزز فوزهم في المسابقة حضورهم العلمي والوظيفي في بلدانهم.

وأضاف اسماعيل عبد الله أن تخصيص المسابقات لفئة الشباب حتى سن الخامسة والثلاثين منح الشباب ثقة بأنفسهم، وتبشر هذا العام بولادة اسماء جديدة مبدعة، كما حدث في الدورات السابقة منها؛ من ناحية ثانية أكد الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أن الهيئة بصدد وضع نظام جديد للمسابقات في عام 2020 ونظام آخر للكتاب والباحثين المبدعين من فئات عمرية أكبر من تلك المشمولة بمسابقات هذا العام، وذلك ضمن رؤية واضحة وعلمية يمكن من خلالها إثراء المكتبة المسرحية العربية وزيادة محتواها المعرفي، وكذلك تعزيز مكانة مبدعي البحث والتأليف من كافة الأجيال، كما أن هذه المسابقات تعزز دور الباحثين والكتاب في لجان التحكيم، إذ أن تسعة من المبدعين يشاركون في كل عام لتحكيم التنافس فيها.

هذا ومن الجدير بالذكر أن نتائج هذه المسابقات سوف تعلن منتصف نوفمبر القادم، وقد شكلت الهيئة العربية للمسرح لجان تحكيم للمسابقات الثلاث.

وإضافة لتقديمها الجوائز المادية وأيقونة الهيئة وتكريم الفائزين، دأبت الهيئة على طباعة النصوص والأبحاث الفائزة ضمن سلسلة منشوراتها.

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع