الرئيسية / عين على المسرح العربي / المهرجان الوطني للمسرح المحترف من 23 الى 31 ديسمبر 2017

المهرجان الوطني للمسرح المحترف من 23 الى 31 ديسمبر 2017

المهرجان الوطني للمسرح المحترف

من 23 الى 31 ديسمبر 2017

 

الجزائر العاصمة وعلى مستوى ركح المسرح الوطني ” محيي الدين بشطارزي” على موعد مع فعاليات الدورة الثانية عشرة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف ، وهذا خلال الفترة الممتدة من 23 إلى غاية 31 ديسمبر 2017 ، أين تتنافس على الجائزة الكبرى ستة عشرة فرقة مسرحية للمسارح الجهوية ، وفرقة مسرحية لتعاونية الفصل الثاني من سيدي بلعباس والتي افتكت جائزة أحسن عرض بالمهرجان المحلي للمسرح المحترف بسيدي بلعباس الذي أسدل عليه الستار مؤخرا ألا وهو عرض ” ليكستا” .

وأهم العروض المتنافسة نذكر منها ، عرض ” أوميرتا الصمت” للمسرح الوطني الجزائري ، من تأليف ” ميسوم مجهري” وإخراج ” براهيم شرقي” ، مسرحية ” امرأة بظل مكسور” للمسرح الجهوي عنابة ، النص لـ” كنزة مباركي” وإخراج ” جمال حمودة ” ، مع تسجيل تنافس عرض      ” الحارس” للمسرح الجهوي سيدي بلعباس ، عن نص ” هارولد بينتر” واقتباس واخراج           ” عز الدين عبار” ، عرض ” آجوباني” للمسرح الجهوي تيزي وزو ، نص” مولود معمري” ومن اقتباس وترجمة ” نور الدين آيت سليمان” و ” رابح بوستة” ، في حين المسرح الجهوي قسنطينة يشارك بعرض ” سلالم الظلمة ” من تأليف وإخراج ” كمال فراد”  ، مسرحية              ” آسف …لن أعتذر” من توقيع المسرح الجهوي معسكر ، تأليف ” محمد بشير بن سالم” واخراج     ” عيسى جقاطي” ، أما المسرح الجهوي بجاية يشارك بعرض ” عودة الحراقة “ نص وإخراج     ” رشيد معمرية “ ، ومسرحية ” العطب” من انتاج المسرح الجهوي باتنة ، وعرض             ” الإشـاعة” للمسرح الجهوي أم البواقي ، نص ” نيكولاي جوجول ” وإخراج ” أحمد خوذي” ، في حين المسرح الجهوي سكيكدة يشارك ضمن فعاليات المهرجان  بمسرحية ” ما بقات هدرة ” من تأليف وإخراج ” محمد شرشال”  ، والمسرح الجهوي سوق أهراس يدخل المنافسة هو الآخر بعرض ” كـشـرودة” نص وإخراج ” أحمد رزاق” ، و” انتحار الرفيقة الميتة “ من توقيع المسرح الجهوي العلمة ، نص ” محمد عدلان بخوش” واللمسة الاخراجية فيه لـ” فوزي بن إبراهيم” ، من جهته المسرح الجهوي سعيدة يسجل حضوره بمسرحية ” نهاية اللعبة ” نص “صاموئيل بيكيت” وإخراج ياسين بن عيسى”  ، أما المسرح الجهوي الجلفة يشارك بعرض “عطاشى” من تأليف ” اسماعيل بيرير” وإخراج ” حواش النعاس” ، وعرض ” المنبع ” للمسرح الجهوي مستغانم ،  نص” مصطفى لكتافي” وإخراج ” ربيع قشي” ، وآخر العروض المتنافسة ضمن المهرجان عرض ” ليكستا” لتعاونية الفصل الثاني من سيدي بلعباس ، نص “صاموئيل بيكيت” وإخراج ” أحمد مداح” .

 

 

   مجموع العروض المتنافسة ستتنافس على جائزة أحسن عمل مسرحي متكامل ، جائزة أحسن نص ، جائزة أحسن إخراج ، جائزة أحسن أداء رجالي ، جائزة أحسن أداء نسائي ، جائزة أحسن سينوغرافيا ، جائزة أحسن إبداع موسيقي وجائزة لجنة التحكيم ، كل هذا يتمّ تحت تقييم ومتابعة لجنة التحكيم المكونة من السادة : ” علاوة جروة” رئيسا ، ” عزري غوتي” ، ” لطفي بن سبع” ، ” بوخاري هبال” والسيدة         ” سعاد سبكي” أعضاء .

هذا وستعرف محافظة المهرجان الوطني للمسرح المحترف في دورته الثانية عشرة تكريم الفنان               ” عمر قندوز” تقديرا وعرفانا لإسهاماته وعطاءاته للمسرح وللثقافة الجزائرية ، ويشهد المهرجان ضمن فعالياته وككل دورة سلسلة من العروض المسرحية خارج المنافسة ستكون على مستوى قاعة                  ” سينما الشباب” ، كما يعرف المهرجان ضمن محطاته الثرية مجموعة من الندوات الفكرية تتمّ على مستوى نادي” أمحمد بن قطاف” بالمسرح الوطني ، أهم تلكم الندوات ندوة حول ” تجربة عبد الحليم رايس المسرحية –الروافد والإشعاع ” وتضم ضمن محاورها بورتريه مصور حول الفنان الراحل ” عبد الحليم رايس” ، محاضرة موسومة بــ: ” قراءة في حوارات عبد الحليم رايس” للأستاذ الناقد ” عبد الناصر خلاف” ، كما ستعرف الندوة شهادات فنانين ضمن محور شهادات وذكريات ، مع معرض خاص بأعمال الفنان ” عبد الحليم رايس” .

مع تسجيل ندوة فكرية أخرى في ضوء ” من أوراق السرد الروائي إلى خشبة العرض المسرحي”  وهي خاصة باستلهام المسرح الجزائري من الأعمال الروائية ، يشارك بالندوة كل من : الروائي  ” واسيني الاعرج” ، والكاتب ” مراد سنوسي” والروائي والكاتب المسرحي ” محمد بورحلة ” ، وندوة أخرى تحت مسمى ” الفرجة في المسرح الجزائري” ينشطها كل من الفنانين :” عمر فطموش” ، ” هارون الكيلاني” و” أحمد رزاق” ، وآخر ندوة سيتم تخصيصها لمناقشة العروض المسرحية داخل المنافسة .

ويعرف المهرجان ضمن فعالياته ، تنظيم ورشة دولية في النقد المسرحي على مستوى قاعة “الحاج عمر” وذلك من 24 الى 28 من شهر ديسمبر 2017 ، ويؤطرها كل من الأستاذ ” يوسف بحري ” من دولة تونس ، والأستاذ ” فهد الكغاط ” من دولة المغرب ، وكل من الأستاذ ” عدلان بن الجيلالي” والدكتورة ” جميلة مصطفى الزقاي” من دولة الجزائر .

وعليه ، يبقى المهرجان الوطني للمسرح المحترف في دورته الثانية عشرة يعد بالكثير في ظل محطاته الثرية ، وفعالياته المتنوعة ، ليظل مجالا خصبا للتلاقي ، لتلاقح الأفكار والانفتاح على عديد التجارب المسرحية .

بـقـلـم : عـباســيـة مـدونــي – سـيـدي بـلـعـبـاس- الـجـزائــر

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.