أخبار عاجلة

المسرحي العراقي جواد الأسدي في بيت ياسين

المسرحي العراقي الكبير جواد الأسدي هو الضيف القادم على برنامج (بيت ياسين) الذي يعده ويقدمه الكاتب والمؤلف والإعلامي المغربي المرموق ياسين عدنان. وذلك يوم الجمعة المقبل (3 أبريل 2020) في الساعة 20:05 بتوقيت غرينتش.. على شاشة  قناة “الغد” الفضائية الإخبارية التي تبث من القاهرة في مصر ولندن في المملكة المتحدة البريطانية. والحوار مع مخرج من طراز الأسدي – الذي لا يستطيع أن يستقر في مدينة دون ان يصنع مسرحا بها – يعني الدخول في عمق المسرح والفن عامة والحياة كلها… خاصة أن مدير الحوار عدنان يتمتع بدربة وتجربة وحنكة تؤهله لسبر أغوار مكنونات الأسدي، هو الذي وصفه وبرنامجه الروائي يحيى يخلف بأنه “أفضل محاور لأفضل برنامج ثقافي عربي…”

 (بيت ياسين) برنامج أسبوعي مدته 52 دقيقة، يسضيف كوكبة من المثقفين من كتاب وشعراء وأدباء وفنانين وموسيقيين من العالم العربي.  يسلط فيه الضوء ياسين عدنان على جوانب خفية في مسيرة ضيوفه المهنية والحياتية لم يتم التطرق إليها من قبل.. باسلوب راق ولبق، داخل فضاء / بيت أنيق حميمي الأثاث، يتنوع ضيوفه من حيث جنسياتهم، ومن حيث مجالات إنتاجهم الأدبي والفني والفكري.

واستضاف ياسين عدنان كوكبة من الأسماء المسرحية المعروفة منها : المخرج المسرحي اللبناني روجي عساف والكاتب المسرحي المصري محمد سلماوي والفنانة اللبنانية حنان الحاج علي والممثل السوري جمال سليمان والكاتب والمخرج والممثل المسرحي اللبناني جورج خباز والممثل المصري عبد العزيز مخيون…

بالاضافة إلى عدد من المثقفين كالشاعر العربي أدونيس، والكاتب المصري يوسف زيدان، والشاعرة الإماراتية ميسون صقر، والكاتب السوري نوري الجراح، والروائي الجزائري واسيني الأعرج، والروائي والمفكر المغربي حسن أوريد، والفنان اللبناني مارسيل خليفة، والروائي المصري صنع الله ابراهيم، والكاتب العراقي صموئيل شمعون، والكاتبة الجزائرية زينب الأعوج، والفنانة اللبنانية جاهدة وهبة، والروائي المغربي بن سالم حميش، والفنان اللبناني خالد الهبر، والفنان المغربي نعمان لحلو والفنانة المغربية كريمة الصقلي، عازف العود العراقي نصير شمة، والفنانة أميمة الخليل، والشاعر المصري عبد المعطي حجازي، الروائي الفلسطيني يحيى يخلف… وغيرهم 

جواد الأسدي:

من أهم وأشهر المخرجين المسرحيين العراقيين والعرب.. تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد عام 1972. حصل على شهادة الدكتوراه في بلغاريا عام 1983. أمضى 25 عامًا في الخارج في العديد من الدول العربية والغربية. استقر الأسدي في مدن عربية عديدة، أسس في مدينة بيروت مسرح بابل في 2007.. احتضن هذا الفضاء قبل ان يقفل بعد حوالي عقد من الزمن… أعمالاً وعروضاً علقت في ذاكرة رواد الخشبة كـ «حبيبتي رجعي عالتخت» (إخراج لينا أبيض ــ 2012) و«الدكتاتور» (جواد الأسدي ـ 2013)، و«الخادمتان» (جواد الأسدي ـ 2010) وviva la diva ( ــ نبيل الأظن 2010)، و«ألاقي زيك فين يا علي» (2015)، و«فينوس» (2015) و«آب بيت بيوت» (2015) و«عنبرة» (2016) وغيرها… كذلك، قدم على خشبة «مسرح بابل» عام2011 عروضا مسرحية ضمن فعاليات الدورة الثالثة من «مهرجان المسرح العربي» ومهرجان «نساء في مجتمعات مهددة»… وقدم مسرح بابل لجمهور بيروت حفلات موسيقية عديدة… بدأت بأمسيات «بابل» الرمضانية التي امتدت على ثلاث دورات، واستضافت «شيوخ سلاطين الطرب» (2010)، كذلك شرّع المسرح فضاءه للشعر، فأقيم «ربيع الشعر» في آذار (مارس) 2010… 

أخرج الأسدي عديدا من المسرحيات في سوريا ومصر والإمارات والمغرب والجزائر… وغيرها.  وتُرجمت معظم مسرحياته وأبحاثه وكتاباته حول المسرح والبروفة المسرحية… إلى الإنجليزية والفرنسية والروسية. في عام 2004 حصل على جائزة الأمير كلاوس لتكريس عمله في حرية التعبير الثقافي والفكر في كل من العراق وخارجها. وعام 2011 توج بجائزة الإبداع المسرحي من مؤسسة الفكر العربي…

كتب الأسدي العديد من المسرحيات، من بينها : خيوط من فضة / تقاسيم على العنبر / المجنزرة ماكبث / المصطبة / مندلي / ليالي احمد بن ماجد / سوناتا الجنون / نساء في الحرب / نساء السكسو..فون/ …

أوقات عرض برنامج (بيت ياسين):

الجمعة 3 أبريل 2020
الساعة 20:05 بتوقيت غرينتش
22:05 بتوقيت القاهرة

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح