أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / “التاريخ على خشبة المسرح الفرنسي”.. كتاب جديد لحاكم الشارقة

“التاريخ على خشبة المسرح الفرنسي”.. كتاب جديد لحاكم الشارقة

 

عصام أبو القاسم (الشارقة)

صدر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو مجلس الأعلى حاكم الشارقة، كتاب مسرحي جديد، تحت عنوان «التاريخ على خشبة المسرح الفرنسي»، (منشورات القاسمي مارس 2019)، ويقرأ الكتاب تجارب أحد عشر كاتباً فرنسياً، انتقاهم سموه لاختلاف طرائقهم في معالجة المادة التاريخية بنصوصهم المسرحية.
ودأب سموه على إثراء كل دورة جديدة من أيام الشارقة المسرحية، إما بنص إبداعي جديد، أو بكتاب بحثي حول تاريخ وثقافة وصنّاع المسرح، محلياً وعالمياً، ويبين ذلك حرص سموه على الطابع الثقافي الجاد والرصين لهذه التظاهرة الفنية والفكرية والاجتماعية التي تتزين بحضوره في كل عام، وتحظى برعايته الكريمة وتوجيهاته السامية الملهمة.
ويمكن القول إن هذا الكتاب الجديد يصدر عن اهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة بالمادة التاريخية، كموضوع للبحث العلمي، أو رواية للسرد، أو صورة للعرض المسرحي، فلقد ظل سموه يثري المكتبة العربية بمؤلفات في المجالات الثلاثة، مقارباً مختلف الوقائع التاريخية، لا سيما في المنطقة العربية، ومناقشاً المؤرخين، ومدققاً ومحللاً ومحققاً في الوثائق والمعلومات، من مصادر ومراجع شتى متوزعة في أنحاء العالم.
أما الكتّاب الفرنسيون الذين اختارهم سموه، فهم: إدموند روستان، رومان رولان، ألبير كامو، جان كوكتو، هنري دي مونترلان، ألكسندر آرنو، وبول كلوديل، وجان أنوي، وجان بول سارتر، وساشا غيتري.
ويمكن لقارئ الكتاب ملاحظة أن انتقاء صاحب السمو حاكم الشارقة، لهؤلاء الكتّاب دون سواهم من كتّاب المسرح الذين استلهموا التاريخ في عصور الثقافة الفرنسية، جاء محكوماً بمعيار محدد، وهو التأثير الكبير الذي أحدثته مسرحياتهم حين تم تقديمها، ثقافياً ونقدياً وإعلامياً. إلى ذلك، يبين سموه، عند تقديمه لهذه التجارب المسرحية الرائدة، المنهجيات الفنية المتنوعة التي عمد إليها كتّابها في تناولهم المادة التاريخية، فهناك من الكتّاب من يتوجه إلى التاريخ ويقاربه فنياً، من دون أن يغير في وقائعه، وثمة من يعمد إلى تغيير بعض الأحداث، ويضفي على المادة التاريخية من خياله.
ويعرض سموه في قراءته لكل مسرحية من مسرحيات هؤلاء الكتّاب، مضمونها وأسلوبها الفني، كما يأتي بالقصة التاريخية المستلهمة، ويشير سموه إلى توقيت تقديم المسرحية، وإلى أي حد كان مناسباً، وقبل كل ذلك يقدم لمحة تاريخية عن مسار وموقع الكاتب في المشهد الثقافي الفرنسي.

 

https://www.alittihad.ae/

عن Administrator