أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / البحرين المحطة الثامنة لمهرجانات المسرح العربي الوطنية

البحرين المحطة الثامنة لمهرجانات المسرح العربي الوطنية

الشارقة: محمدو لحبيب

عقدت الهيئة العربية للمسرح صباح أمس في مقرها في الشارقة، مؤتمرا صحفيا حضره إسماعيل عبدالله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، والحسن النفالي مسؤول الإدارة والتنظيم في الهيئة، وعدد من الصحفيين.

وقد خصص المؤتمر للحديث عن المهرجانات الوطنية للمسرح، والتي ستنطلق في دورة جديدة لهذا العام ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لإطلاق مهرجانات للمسرح في الدول العربية التي لا تتوافر على ذلك.

وتبدأ هذه الدورة من المهرجانات من المنامة، حيث ينطلق اليوم مهرجان البحرين الوطني للمسرح في دورته الأولى، ليضاف مع مهرجان آخر سيقام لاحقا في العراق إلى سبعة مهرجانات انتظمت وانطلقت كلها في السنة الماضية في كل من: المغرب والأردن وموريتانيا وفلسطين والسودان ولبنان واليمن.

وقد أوضح عبد الله في حديثه في المؤتمر أن المهرجانات المشار إليها آنفا لقيت ترحيبا كبيرا من قبل المسرحيين والمسؤولين والجمهور العربي، واعتبر أن ذلك يشكل تحفيزا مهما لهم في الهيئة لمواصلة العطاء وقال: «ذلك يحفزنا في الهيئة العربية للمسرح على مواصلة المسير لترسيخ الفعل الثقافي والفني وجعله أداة تسهم في تنمية مجتمعاتنا العربية، إلى جانب تطوير الفعل المسرحي في البلدان الأكثر حاجة لذلك، وذلك من خلال إلحاق كل الدول العربية بهذه المبادرة، والسعي مستقبلا إلى إحداث تنسيقية ما بين هذه المهرجانات وباقي المهرجانات الأخرى في مختلف الدول العربية، وذلك للوصول إلى ضبط البرامج وتبادل الخبرات».

وأبرز عبد الله أنه من خلال تقييمهم لما تم في السنة الماضية من مهرجانات، فإن المؤشرات مبشرة في إمكانية تطوير التجربة والوصول بها إلى مستويات مثالية من الإتقان .

وشدد عبد الله على أنه تمت مراعاة الآليات المختلفة التي تخدم المشهد المسرحي بالأساس في تلك المهرجانات، مع الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات التي تكتنف هذا المشهد في كل دولة على حدة، والسعي إلى مجموعة من الأهداف من بينها: أن يكون المهرجان حدثا ثقافيا وفنيا جامعا وموحدا، وأن يشكل فرصة لترسيخ القيم المسرحية لدى المشتغلين في المسرح ولدى المجتمع عامة، وأن تكون الجودة الفنية هي المعيار الأساسي للمشاركة والتنافس، وأن يكون الإشراف على التنفيذ من قبل شركاء الهيئة وبمساهمة مسرحيي البلد الذي ينظم فيه المهرجان.

وأشار عبد الله إلى أنه تم وضع نظام موحد للجوائز يسري على كل المهرجانات، إلى جانب توحيد أيقونات وشهادات الفوز والمشاركة، فضلا عن وضع جدول دقيق يضمن عدم التداخل بين المهرجانات.

www.alkhaleej.ae

 

عن Administrator