fbpx
الرئيسية / عين على المسرح العربي / الأردني غنام غنام: لم أخش على نفسي من تقديم “ليلك ضحى” ودوري أن أقول كلمتي | صور

الأردني غنام غنام: لم أخش على نفسي من تقديم “ليلك ضحى” ودوري أن أقول كلمتي | صور

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

منة الله الأبيض

أكد الكاتب غنام غنام، أنه بدأ تأليف مسرحيته “ليلك ضحى”، عام 2015، وانتهى منها عام 2016، معتزا بأن نص المسرحية قد فاز بجائزة الإبداع في الأردن، ثم ترجم إلى اليابانية، وقدم في قراءة وندوتين في طوكيو، وقدم باسم فرقة المسرح الحديث في الشارقة، وفاز بعدة جوائز، والآن يشارك في مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر والتجريبي في دورة يوبيله الفضي.

وأضاف غنام: ما دفعني لكتابة العرض، أننا أصبحنا نعيش زمنًا تغول الإسلامويين الذين يشوهون قيمنا الجميلة والبسيطة، بينما قيم الحب والجمال يدافع عنها الفن في الأساس، ومن هنا شعرت أن دوري هو أن أمسك القلم وأقول كلمتي، باعتباري مسرحيًا لا أستطيع أن أمسك السلاح وأخوض حربا في مواجهتهم، ولكنني أستطيع أن أقدم نصا كهذا ليدافع الناس عن الحب والقيم التي يمكن أن نفقدها.

وتابع غنام: لم أخش على نفسي من تقديم هذا العرض، لأنني بلغت الرابعة والستين من عمري، قضيت من عمري حوالي خمسة عقود وأنا صاحب موقف فكري معلن ضد العدو الصهيوني، باعتباري ابن القضية الفلسطينية، وابن النضال ضد الصهيونية والاستعمار، وبالتالي ضد الإسلاموية بنفس الطريقة، وإن كان سيصيبني شيء فهذا قدري ولن أخاف من أي شيء ومستعد لتحمل أي عواقب.

العرض المسرحي أدان كل أشكال التطرف من خلال أحداثه الدرامية التي عبر من خلالها مخرجه “غنام غنام” عن تلك الإدانة والرفض للإرهاب، حيث تظهر الشخصيتان “ليلك وضحى الموت” على خشبة المسرح، فـ”ليلك” و”ضحي” ، الأولي اختارت الموت، والثانية تنشد الخلاص والفكاك إلى عالم آخر يعلى من قيم الحب والحياة وقيمة الإنسان وحقه في الحياة.

شارك في تقديم العرض المسرحي “ليلك ضحى” إبراهيم سالم، رائد دالاتي، علياء المناعي، آلاء شاكر، عمر الملا، فيصل علي، محمد جمعة، هلا بصار، الحان جاسم محمد.. وشارك في الإضاءة محمد جمال، والديكور فارس الجداوي، أما إدارة الانتاج فلمصطفى عبدالفتاح، والتأليف والإخراج لغنام غنام.

ويعد هذا العرض هو أول عرض يقدمه غنام غنام لصالح فرقة إماراتية بعد سبع سنين من تواجده بالشارقة.

http://gate.ahram.org.eg/

عن Administrator

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.