أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبار المسرح العالمي / الأدوات السمعية والبصرية هي العنصر الأساس في العمل المسرحي

الأدوات السمعية والبصرية هي العنصر الأساس في العمل المسرحي

خلال ندوة تعقيبية أقامها مسرح الريف حول مسرحية «الصفقة» التي تم عرضها ضمن عروض مهرجان أوال المسرحي التاسع تحدث المخرج عبدالله يوسف معقبا حول مخرجات العمل فنيا وأدبيا في إشارة نوعية إلى تلك المخرجات التي اعتبرها الركيزة الأساسية في العمل المسرحي بشكل عام وأداة بصرية ذات قيمة فنية تتجلى من خلالها الرؤية العامة الإخراجية للعمل المسرحي حين تطبق إخراجيا من خلال فنه وعرضه للعمل الفني.
ويضيف الفنان يوسف ان «عمل الصفقة عمل جيد في طرحه إلا أنه يحتاج لتلك الرؤى المذكورة لمعالجتها فنيا أثناء التطبيق للعمل. حيث استخدام تلك الأدوات التي تجعل منه قيمة مسرحية متكاملة في عرضه، وبالأخص أن العمل مرشح للمسابقة ضمن العروض التي تم قبولها في مهرجان البقعة الدولي في السودان القادم، وعليه أن يضع في اعتباره ومن خلال مشاركته بالعمل على تحسين وإيجاد ذلك المبدأ الفني باعتباره واجهة العمل ليستطيع من خلاله المنافسة وتقديم عرض مميز باسم (الصفقة) التي تمثل البحرين بالخارج انتاج مسرح الريف وإخراج الفنان عضو المسرح جاسم طلاق». كان ذلك بحضور طاقم العمل من مخرج وممثلين وفنيين وإداريين، وعلى رأسهم رئيس المسرح وأعضاء مجلس الإدارة.
كما فتح باب الحوار للمتداخلين من الحضور الذين أثروا النقاش وساهموا في تقديم المقترحات فنيا وموضوعيا حول ما قدم من عرض الصفقة في مهرجان أوال المسرحي التاسع وطرح الأسئلة على الضيف للإجابة عليها حول المستوى الفني والموضوعي لذلك العمل، وأدار الندوة الفنان والمخرج رئيس اللجنة الثقافية بالمسرح حمزة محمد.

 

http://www.alayam.com/

http://www.alayam.com/

عن Administrator

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.