أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / اسماعيل عبد الله : نعمل لتحقيق نداء صاحب السمو (لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية)

اسماعيل عبد الله : نعمل لتحقيق نداء صاحب السمو (لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية)

مبادرة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي و جهوده تثمر في استنهاض المسرح السوداني.

برعاية و حضور رسمي و جمهور حاشد

اسماعيل عبد الله يشهد افتتاح مهرجان السودان الوطني للمسرح

اسماعيل عبد الله : نعمل لتحقيق نداء صاحب السمو (لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية)

بحضور الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله، تم في الخرطوم، العاصمة السودانية، افتتاح الدورة الأولى من مهرجان السودان الوطني للمسرح (دورة الفكي عبد الرحمن)، الذي يشكل خامس مهرجان وطني تنظمه الهيئة العربية للمسرح هذا العام من أصل سبعة مهرجانات، هي المرحلة الأولى من تنفيذ المبادرة التاريخية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، المبادرة التي أطلقها في الثالث و العشرين من مارس الماضي، و كلف الهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجان وطني للمسرح في الدول العربية التي لا تنظم مثل هذه المهرجانات، و قد سعت الهيئة و أنجزت سبع اتفاقيات مع سبع وزارات ثقافة عربية لتنفيذ مهرجانات وطنية فيها، و ما زال السعي جارياً لتحقيق عشرة مهرجانات خلال عام 2019، و تم تنفيذ المهرجانات هذا العام في (المغرب، الأردن، موريتانيا، فلسطين، السودان) و سينتظم مهرجانا (لبنان و اليمن) في ديسمبر القادم.

حضر افتتاح مهرجان السودان الوطني للمسرح ، وزير الدولة لشؤون الثقافة و السياحة و الآثار الدكتور مصطفى محمود، مندوباً عن النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق الركن بكري حسن صالح، إضافة إلى العديد من الوزراء و كبار الموطفين في الحكومة السودانية، و لفيف من السفراء العرب و القائمين بالأعمال، إضافة إلى جمهور يربو على ألفي مشاهد.

هذا و قد ألقى الأمين العام للهيئة العربية للمسرح كلمة قوبلت بالترحاب و التصفيق الحارين، أكد فيها على عمق العلاقات الثقافية التي تربط السودان بالإمارات، و أهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لتكون هذه واحدة من فعاليات ثقافية مسرحية تكرس نداءه (لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية)، كما جاء في كلمته:

إن انطلاق مهرجانكم اليوم هو  انطلاق مرحلة جديدة و متجددة في المشهد المسرحي   السوداني،  وانتقال نحو أفق واسع للخلق والإبداع. ولعل البشائر الاولى لانخراط كل الفاعلين في هذا الحدث الثقافي والفني من حكومة ومبدعين ونقاد وإعلام وجمهور لدليل قاطع على التجاوب الكبير والرغبة الجامحة لإعادة الوهج لأبي الفنون بالسودان الحبيب.

وإذا كان للرعاية الرسمية دور مهم في نجاح هذه الشراكة وتحقيق هذه المبادرة على ارض الواقع فإن الفعالية والنجاعة التي تميز بهما أعضاء اللجنة العليا وفريق العمل التنفيذي للمهرجان كان لهما الأثر الكبير في الوصول إلى هذه المحطة الهامة“.

من جانبه أكد وزير الدولة للثقافة و السياحة و الآثار د. مصطفى محمود، أن الحدث المتمثل بهذا المهرجان هو رافعة كبيرة تنهض بالمسرح السوداني، و لم يكن ذلك ليتأتى إلا بدعم الرجل الذي يستحق كل الشكر، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

في كلمة ثالثة لوكيل وزارة الثقافة و السياحة و الآثار، رئيس اللجنة العليا للمهرجان د. جراهام عبد القادر أعلن ان حال المسرح في السودان قبل هذا الحدث غير حاله بعد المهرجان، معلنا عن جعل عام 2019، عاماً للمسرح و تنميته.

هذا و قد شهد الافتتاح تكريم الهيئة العربية للمسرح لمعالي وزير الدولة للثقافة و السياحة و الاثار، كما شهد أول عروض المسابقة التي يتنافس فيها عشرة من العروض، تم فرزها من بين أكثر من سبعين عرضاً تقدمت للمشاركة، و تتنافس هذا العروض على نيل جوائز الهيئة العربية للمسرح الخاصة لأفضل تأليف نص محلي مشارك، و أفضل ممثل و أفضل ممثلة، أفضل سينوغرافيا، أفضل تأليف موسيقى و مؤثرات، أفضل إخراج و أفضل عرض.

و من الجدير بالذكر أن الهيئة أصدرت أربعة كتب عن المسرح السوداني بهذه المناسبة، التي تشهد من ناحية أخرى ندوات نقدية تتناول العروض المشاركة.

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.