أخبار عاجلة

إسدال الستار على فعاليات النسخة 2 لمهرجان اليمن الوطني للمسرح.. ومسرحية “إعدام عند الفجر” تفوز بأفضل عمل مسرحي #اليمن

  • إسدال الستار على فعاليات المهرجان الوطني للمسرح “الدورة الثانية” مارس 2020م بالمكلا.. ومسرحية “إعدام عند الفجر” تفوز بأفضل عمل مسرحي #اليمن
  • تتويجاً لأسبوع من النجاح والمسرحيات الهادفة.. وسط اشادات بالتنظيم وحُسن الاستضافة وجمال الأداء

المكلا / 21 مارس 2020/ المكتب الإعلامي للمحافظ

أسدل الستار مساء يوم السبت 21 مارس 2020 على فعاليات المهرجان الوطني للمسرح “الدورة الثانية” الذي احتضنته خشبة مسرح حضرموت الوطني بالمكلا خلال الفترة من 15-21 مارس 2020م برعاية محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني رئيس المهرجان، وتنظيم وزارة الثقافة اليمنية والهيئة العربية للمسرح.

المهرجان الذي حقق نجاحاً كبيرا.. شهد حضوراً جماهيرياً للمهتمين والمتابعين، كما شهد تقديم 6 أعمال مسرحية:

  • مسرحية “أريد أن أحلم” لمعهد جميل غانم للفنون الجميلة بعدن
  • مسرحية “مازال الضوء خافتاً” للفرقة الوطنية للمسرح بلحج
  • مسرحية “الخلاص” لفرقة المسرح الوطني التابعة لمكتب وزارة الثقافة بمحافظة تعز
  • مسرحية “إعدام عند الفجر” للفرقة الوطنية للمسرح التابعة لمكتب وزارة الثقافة بعدن
  • مسرحية “المسرحية” لفرقة السنابل الاهلية بمدينة الشحر محافظة حضرموت
  • مسرحية “إرادة الانتصار” للفرقة الوطنية للمسرح التابعة لمكتب وزارة الثقافة بساحل حضرموت

     المسرحيات عالجت في مشاهد مختلفة العديد من القضايا المهمة التي تلامس المجتمع باستخدام الرمزية في الأداء المسرحي، ورافق عرض المسرحيات يومياً، تقديم ندوات تقويمية بمشاركة أساتذة متخصصين تناولوا مشاهد المسرحيات ودلالاتها، وتم إثراء الفعاليات بمداخلات للمهتمين والحضور أسهمت في إحداث حراك مسرحي جميل.

وأقيم بهذه المناسبة حفل خطابي وتكريمي بمسرح حضرموت الوطني، برعاية محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني رئيس المهرجان، وبحضور أعضاء الفرق المسرحية وكبار المسرحيين والمثقفين والإعلاميين والمهتمين.

في الحفل الختامي ألقى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني رئيس المهرجان كلمة متلفزة بارك خلالها النجاح الكبير للمهرجان، مثمناً جميع الأعمال المسرحية القيّمة التي عُرضت خلال 6 أيام، شاكراً الفرق المسرحية المشاركة من محافظات عدن ولحج وتعز وحضرموت، ومشيداً بالحضور الجماهيري الكبير الذي أسهم في انجاح فعاليات المهرجان، والدور البارز لوسائل الإعلام المختلفة التي رافقت التغطية اليومية للمهرجان، كما شكر المحافظ جهود وزير الثقافة ومكتب الوزارة بساحل حضرموت واللجان التحضيرية العاملة طيلة أيام المهرجان.
وأكد المحافظ أن قيادة السلطة المحلية بحضرموت سعت جاهدة لإنجاح فعاليات المهرجان، وتوفير الأرضية المناسبة والأجواء الملائمة لعرض الأعمال الفنية المسرحية، والتنظيم المسبق والتهيئة والاستضافة المثلى للوفود المشاركة، وتذليل الصعوبات أمام سير فعاليات المهرجان، والعمل على إعادة تأهيل مسرح حضرموت الوطني بمواصفات حديثة وأجهزة جديدة.

وقال المحافظ إن المسرح يمثّل عنصراً مهماً في حياة الشعوب، ومن الفنون التي ترتبط بشكل مباشر بحياة الناس وتلامس قضاياهم.

وأضاف أن المسرح يشهد تطوراً وإدخال تقنيات حديثة وفقاً للتطور المعرفي للإنسان، الأمر الذي يتطلب تقديم أعمال مسرحية راقية تلامس قضايا المجتمع، وتوفير بنية تحتية مؤهلة تشمل ايجاد المسرح الحديث ومراكز التدريب والتأهيل.

وأكد المحافظ أنه انطلاقاً من ذلك سعت قيادة السلطة المحلية بالمحافظة للاهتمام بالقطاع الثقافي بشكل عام والمسرحي على وجه الخصوص حتى لا يكون هذا القطاع متأخراً عن ركب التنمية ، وذلك من خلال إعادة تأهيل مسرح حضرموت الوطني وتزويده بالمعدات والأجهزة الحديثة وإعادة ترميم المواقع الأثرية والمتاحف وانشاء النصب التذكاري.

وقال محافظ حضرموت إن المحافظة ستواصل الاهتمام بالمسرح ورسالته الهادفة، موجهاً مكتب الثقافة بإعتماد خطة سنوية للنشاط المسرحي واسبوع مسرحي خاص في حضرموت، والاهتمام بالأعمال المسرحية للشباب والمسرحيات الهادفة.

وتطرق المحافظ الى ما تمر به الانسانية جمعاء من أزمة تتمثل في انتشار فيروس كورونا، داعياً السلطات المحلية في المديريات والمواطنين الى التقيّد بالإجراءات التي أصدرها مجلس الوزراء والإجراءات الإضافية التي اتخذتها السلطة المحلية بالمحافظة، متوجهاً بالنداء لدول التحالف العربي ودول الخليج والدول الكبرى لتقديم المساعدات الطبية لبلادنا لضمان تقديم خدمات وقائية صحية مُثلى للمواطنين.

وألقيت في الحفل كلمة وزارة الثقافة ألقاها وكيل الوزارة محمد الشعبي، نقل خلالها تحيات وزير الثقافة مروان دماج واعجابه بما تم تقديمه من اعمال مسرحية متميزة .

وقال إن اقامة مهرجان المسرح الوطني في هذه الظروف التي يمرّ به الوطن يعد مغامرة وتحد كبير خاضته الوزارة والسلطة المحلية بحضرموت، وبتعاون كبير من جميع المسرحيين، وشهد العمل الدرامي المسرحي، نقلة نوعية كبيرة، متوقعاً أن يواصل المهرجان في دورته الثالثة في تعز تقديم قدرات مسرحية متميزة.

وتقدّم وكيل وزارة الثقافة، بالشكر لقيادة السلطة المحلية بحضرموت ممثلة في محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني لدوره في تجهيز البنية التحتية وتسهيلاته ودعمه وحُسن ضيافته ومتابعته اليومية، كما رفع الشكر لأبناء حضرموت الذين أكدوا عشقهم للمسرح، وكان لحضورهم الكبير دوراً فاعلاً في انجاح فعالياته.

من جانبه أعرب مدير عام مكتب وزارة الثقافة بساحل حضرموت المدير التنفيذي للمهرجان ماهر بن صالح، عن سعادته بنجاح فعاليات المهرجان في دورته الثانية، مشيراً الى أن 6 فرق مسرحية تنافست منافسة شريفة وسخرت امكانياتها الفنية للظفر بجوائز المهرجان.

وقال إن المهرجان الثاني للمسرح الوطني سيشكل محطة ونقلة نوعية في تاريخ المسرح الوطني في بلادنا ذو التاريخ العريق.

وشكر مدير عام ثقافة ساحل حضرموت كل من أسهم في انجاح المهرجان وفي مقدمتهم معالي وزير الثقافة وسيادة محافظ حضرموت رئيس المهرجان، كما شكر دعم الهيئة العربية للمسرح بالشارقة، وجهود اللجان العاملة وإدارة مسرح حضرموت الوطني، والفرق المسرحية المشاركة، ووسائل الاعلام التي أسهمت في نقل الحدث وإبرازه.

فيما أكد الأديب المعروف الأستاذ صالح سعيد باعامر، في كلمته نيابة عن لجنة التحكيم أن اللجنة راعت الجوانب الفنية والمهنية عند اختيار جوائز المهرجان.

وجرى في الحفل تقديم عرض روبرتاج مصوّر عن مراحل إعادة تأهيل وتحديث مسرح حضرموت الوطني بالمكلا بإشراف ومتابعة من محافظ حضرموت، وتقديم لوحة فنية لفرقة “جوهرة الخيصة”.

وأعلنت الأستاذة نرجس عباد في ختام الحفل الفائزين بجوائز المهرجان الوطني للمسرح في دورته الثانية “المكلا- 21-15 مارس -2020م” وهم كالتالي:

  • أفضل عمل مسرحي متكامل : كان من نصيب مسرحية “إعدام عند الفجر” للمخرج الشاب أحمد يافعي .
  • أفضل نص مسرحي : للمؤلف مختار مقطري، عن مسرحية “إعدام عند الفجر” .
  • أفضل إخراج : للمخرج أحمد جبارة عن مسرحية “الخلاص”.
  • أفضل تأليف موسيقي : للمخرجة فاطمة ناصر مرجان عن مسرحية “إرادة الانتصار”.
  • أفضل سينوغراف : المخرج عيدروس عبدون عن مسرحية “مازال الضوء خافتاً” .
  • أفضل ممثل مناصفة : بين وائل عبدالله عبده في دور الرجل في مسرحية “أريد أن أحلم”, وسالم عمر مصيقر بدور “النوخذة” في مسرحية “إرادة الانتصار”.
  • أفضل ممثلة مناصفة : فاطمة عبد القوي يافعي في دور المرأة بمسرحية “أريد أن أحلم” , وأفراح محمد جمعة خان في دور الزوجة بمسرحية “إرادة الانتصار” .
  • أفضل ممثل (دور ثاني) : عبد الرحمن بارامي في مسرحية “المسرحية” .
  • أفضل ممثلة (دور ثاني) : منال شرف شيباني عن دورها في مسرحية “الخلاص” .

وعبّر أعضاء الوفود والفرق المسرحية المشاركة في المهرجان الوطني للمسرح “الدورة الثانية” عن بالغ الشكر والامتنان لما حظوا به اهتمام وحفاوة استقبال في محافظة حضرموت التي سهلت قيادتها المحلية ممثلة بمحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني كل متطلبات إنجاح فعاليات المهرجان في أجواء مثالية.

وأشاد المشاركون بحسن تنظيم المهرجان وتهيئة الظروف لاستقبال الفرق وترتيب إقامتها وتنقلاتها، وبالمستوى الفني للمسرحيات التي عُرضت خلال أيام المهرجان والأجواء الجيدة المهيّأة للعرض، كما أشادوا بمسرح حضرموت الوطني ومستوى التجهيزات الفنية الحديثة بالمسرح.

وأثنى أعضاء الفرق من مخرجين وممثلين ومؤلفين بما تعيشه حضرموت عامة ومدينة المكلا على وجه الخصوص من أجواء أمن واستقرار وسلام جعلت منها نموذجاً للمناطق المحررة من خلال رسالة السلام التي بعثت بها للعالم، كما خلقت منها بيئة آمنة لجذب رؤوس الأموال والمستثمرين.

حضر حفل الاختتام، وكيل وزارة القافة نجيب سعيد ثابت، ووكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، ومدير مكتب الثقافة بوادي حضرموت أحمد بن دويس، وعدد من مديري المكاتب التنفيذية بالمحافظة ومكاتب الثقافة بالمحافظات.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح