أخبار عاجلة
الرئيسية / المهرجانات الوطنية / المغرب / إختتام الدورة 2 من مهرجان هواة المسرح بمدينة آسفي #المغرب

إختتام الدورة 2 من مهرجان هواة المسرح بمدينة آسفي #المغرب

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

    قبل الحفل الختامي لإسدال الستار على الدورة الثانية للمهرجان الوطني لهواة المسرح الذي امتد من 27 سبتمبر إلى 1 أكتوبر 2019 شهدت رحاب قاعة مجلس الجهة صباح يوم الثلاثاء 1 سبتمبر نشاطين هامين. يتعلق الأول بتقديم وتوقيع أربعة إصدارات مسرحية مغربي وهي على التوالي مؤلف مسرحيتي “كدت أراه ورماد أمجاد” للفنان عبد الحق الزروالي، ومن منشورات الهيئة العربية للمسرح، كتاب “معجم المسرحيات المغربية” تأليف الدكتور فهد الكغاط و مسرحية “تشوبا تشوبا” للناقد محسن زروال ومسرحية “ضيف الغفلة” للمسرحي حسن هموش. وقبل توقيع  هذه المؤلفات الجديدة قام بتقديمها كل من الأساتذة عبد اللطيف ندير و الدكتورة نزهة حيكون و الباحث عبد المجيد أوهرا الذين عرفوا بأصحاب الإصدارات واعطوا نظرة موجزة عن محتوياتها.

    مباشرة بعد ذلك انتقل الجميع إلى القاعة الرئيسية لمتابعة أشغال الندوة الفكرية الرئيسية للمهرجان والتي تمحورت حول موضوع (توثيق التجربة المسرحية المغربية).
الندوة التي أدارها الدكتور عبد المجيد شكير والذي وضع الحاضرين في سياق المحور الفكري كما عرف بالمتدخلين الثلاثة. ويتعلق الأمر بالدكتور عزالدين بونيت والأستاذين عبد المجيد فنيش و الأستاذ الحسين الشعبي، والذين حاولوا جميعهم مقاربة إشكالية (التوثيق للمسرح المغربي) وخاصة المسرح الهاوي الذي عرف تحولات عديدة عبر مساره. وأجمعوا عل ضرورة الإهتمام بالإرث المسرحي المغربي، وجرده وتجميعه واستثمار الشراكة القائمة بين الهيئة العربية للمسرح والنقابة المغربية لمهن الفنون الدرامية بتعاون مع وزارة الثقافة والإتصال لإنجاز موسوعة ذاكرة المسرح المغربي. وقد سار النقاش ومداخلات الحاضرين في نفس الإتجاه.

    بعد الزوال انتقل الحاضرون إلى قاعة مدينة الفنون والثقافة لمتابعة العرض المسرحي الثاني عشر والأخير من عروض مسابقة الدورة الثانية من المهرجان، ويتعلق الأمر بمسرحية “بلوكاج” لجمعية أوراس للمسرح الأمازيغي بالحسيمة تأليف إلياس الحنودي وإخراج أنور بنسعيد، وتدور أحداثها حول أربعة شخصيات مختلفة الطباع والسلوك مما يؤدي بهم إلى مسارات مختلفة في الحياة نكتشف في النهاية انهم فقدوا عقولهم وصاروا مجانين.

    خلال فترة المساء التأم المشاركون في المهرجان الوطني لهواة المسرح من فرق مسرحية وفنانين وإعلاميين وضيوف بقاعة مدينة الفنون والثقافة لحضور حفل اختتام الدورة الثانية للمهرجان بحضور السيد محمد بنيعقوب مدير الفنون ممثلا لوزير الثقافة والإتصال والسيد الحسن النفالي مدير إدارة المهرجانات بالهيئة العربية للمسرح ممثلا للأمين العام للهيئة والسيد عبد الجليل لبداوي رئيس جماعة آسفي والسيد الباشا ممثلا لعامل آسفي.
وقد عرف الحفل الختامي تقديم شريطين وثائقيين عن التعريف بالفرق المشاركة وعن أهم لحظات المهرجان، وتوزيع شهادات المشاركة على جميع الفرق المبرمجة بهذه الدورة، بالإضافة إلى فقرات موسيقية لجوق المعهد الموسيقي لمدينة آسفي التابع لوزارة الثقافة والإتصال.

    وختاما قدم رئيس لجنة التحكيم الفنان عبد الحق الزروالي تقرير لجنة التحكيم، والذي تضمن تقييما عاما ومجموعة من الملاحظات المرتبطة بالعروض المشاركة، وكذا بعض التوصيات المتعلقة بالجوانب التنظيمية والجوانب الفنية. وتناوب أعضاء اللجنة السيدتين صفية المعناوي وجميلة الهوني والسيدين أمين ناسور وياسين أحجام على الإعلان عن جوائز الدورة الثانية للمهرجان الوطني لهواة المسرح بآسفي، والتي جاءت على الشكل التالي:

جائزة الهيئة العربية للمسرح لتأليف الموسيقى والمؤثرات :

عادت لمصطفى الزاهر عن مسرحية “الأرض المجهولة” لفرقة كور سبيريت للإبداع الحركي وفنون الشارع/ سوطو فوتشي. فاس.

جائزة الهيئة العربية للمسرح للسينوغرافيا :

عادت لعبد الرحيم أحاو عن مسرحية “بيريمي” لمحترف الإليادة للإبداع والتنمية الثقافية – أولاد تايمة.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن ممثلة دور ثاني :

“أميمة الوردي” عن دورها في مسرحية “قاع الخابية” لمحترف نوا للتنمية الفنية والثقافية بالدارالبيضاء.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن ممثل دور ثاني :

عادت للمثل عمر امثري عن دوره في مسرحية “عيشة قنديشة” لفرقة أطلس دمنات للمسرح.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لتأليف النص المسرحي المحلي المغربي :

عادت لحميد مرشيد عن نص مسرحية “قاع الخابية” لمحترف نوا للتنمية الفنية والثقافية بالدارالبيضاء.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن ممثلة دور أول :

“نادية كوسلا” عن دورها في مسرحية “عناق” لفرقة العبور للمسرح والفنون بطانطان.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن ممثل دور أول :

عادت للممثل عادل الماجيدي عن دوره في مسرحية”حب في زمن الريزو” لفرقة دار مراكش للفنون.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن إخراج:

عادت لرضى التسولي عن إخراجه لمسرحية “الارض المجهولة” لفرقة كور سبيريت للإبداع الحركي وفنون الشارع/ سوطو فوتشي. فاس.

جائزة الهيئة العربية للمسرح لأحسن عمل متكامل للعرض المسرحي :

“بيريمي” لمحترف الإليادة للإبداع والتنمية الثقافية – أولاد تايمة.

(المصدر: إعلام الهيئة العربية للمسرح)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح